امراض اللثةو الفم

تنتج أمراض اللثة من ترك الأسنان دون الاهتمام بنظافتها لفترة طويلة مما يؤدى إلى تكون البلاك على الأسنان واللثة.

إلا أن هناك عوامل أخرى تزيد من قابلية الإصابة بأمراض اللثة:

  • التدخين
  • مرض السكر
  • العوامل الوراثية
  • بعض أنواع الأدوية
  • أمراض نقص المناعة
  • عدم العناية بتنظيف الفم والأسنان

تتم معالجة كافة إلتهابات اللثة والأنسجة المحيطة بالأسنان تحت إشراف أطباء متخصصين. لإيجاد حلول للمشاكل اللثوية التالية:

  • تورم اللثة وتغير اللون الوردي الفاتح إلي أحمر غامق
  • إصابة اللثة بالتراجع والانحسار فيتطاول السن وينكشف الجذر. ويصبح حساسا وغير تجميلي، وقد يصاب بالنخر او التسوس العنقي
  • ألم عند ملامسه أي شيء لها
  • نزيف اللثة خاصة عند إستخدام فرشاة الأسنان
  • الرائحة الكريهة للفم.
  • تكون فراغات بين الأسنان مما يزيد من حده المشكلة.
  • ظهور جيوب باللثة الناتجة عن إهمال اللثة لمدة طويلة مما يؤدى الى تخلخل السن والإفرازات الصديدية

ولذلك ينصح المتخصصون بالزيارة الدورية المبكرة للكشف على اللثة