الرعاية المنزلية

برنامج الطب المنزلي هوالذى يوفرالرعاية الصحية والمتابعة المستمرة والشاملة للمرضى الذين لا يستطيعون الوصول للمنشآت الصحية في أماكن إقامتهم.

وذلك من خلال فريق صحي مدرب وبتنسيق مستمر مع الجهة الصحية المعالجة (مستشفى أو مركز صحي) لتكون جزءاً مكملاً للرعاية الصحية التي قدمت للمرضى بتلك الجهة ولا يمكن لهم الوصول إليها, مع إستمرار حاجتهم لرعاية طبية تمريضية وذلك داخل نظام متكامل للرعاية الصحية.

رسالة الطب المنزلي هي تقديم أجود أنواع الرعاية الصحية الشاملة والمستمرة للمريض في مكان إقامته في إطار القيم الإسلامية والعادات والتقاليد.

لمن تقدم الرعاية المنزلية

  • بعد العمليات الجراحية
  • الرعاية التلطيفية لمرضى السرطان والحالات الميؤوس منها
  • المرضى بعد حوادث السيارات وإصابات الرأس، ولحالات الصحة العقلية
  •  إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي
  •  رعاية مرضى الحالات المزمنة
  •  العناية بالمرضى طريحي الفراش الذين يعانون من قرح فراش
  •  رعاية مرضى مشكلات الجهاز التنفسي، وإرشاد جرحى السكري 

أهدافــــه:

ويهدف هذا النوع من الخدمات الصحية إلى تقديم خدمة صحية للمريض بمعايير طبية تحددها الخدمات التي يمكن تقديمها بالمنزل وبتعاون وثيق بين الطبيب والتمريض وأخصائي العلاج الطبيعي والأخصائي الاجتماعي والمثقف الصحي طبقا لخصائص الحالة الصحية للمريض وبسياسات وإجراءات موثقة بحيث يمكن لجميع مقدمي الخدمة توفير جميع النظم التي تضمن رضاء المريض وأسرته.

ما الأهداف الخاصة فتشمل:

 

- مساعدة المرضى على استعادة عافيتهم وصحتهم بشكل أفضل.

- الرعاية الصحية للمرضى في منازلهم لتعزيز شعورهم بالأمان والراحة والدعم وحصولهم على الرعاية في محيط العائلة دون الحاجة لوجودهم في المستشفى أو المركز الصحي.

- تلبية احتياجات الرعاية الصحية اللازمة لكل مريض من الناحية الجسدية والنفسية والاجتماعية.

- السيطرة على العدوى، التي يحتمل أن تحدث لهم أثناء وجودهم في المستشفى.

- الحد من الدخول إلى المستشفى لمرضى الأمراض المزمنة.

- التكامل مع الرعاية التي يقدمها أفراد العائلة والمحافظة على كرامة المرضى واستقلاليتهم.

- توفير العناية الصحية الكاملة بالمنزل بتكلفة اقتصادية مبسطة.

 فريق العمل

يتكون فريق العمل بالمركز من طبيب وطاقم تمريضي وأخصائي علاج طبيعي وأخصائي اجتماعي ومثقفة صحية بالإضافة إلى الفرق المساندة.

ويقوم فريق العمل بتقييم الحالة الصحية لكل مريض بشكل كامل قبل خروجه من المستشفى للوقوف على وضعه الصحي والاجتماعي والتأكد من سلامة البيئة في المنزل وقدرة العائلة على توفير مناخ ملائم لرعاية المريض في مكان إقامته.

  كما أن المجمع بصدد الإستعداد للقيام ببرنامج التغذية غير المعوية والعلاج الوريدى